المرأة والمنوعات

لطلاب الثانوية العامة.. لو بتحب تخرج بعد نصف الوقت 4 أسباب تخليك تراجع نفس


202306120133123312

الدراسة هي الهدف للوصول إلى أعلى مكانة، لكل طالب حلم يرغب في تحقيقه، وكلية يود الالتحاق بها، فيسعى بكل جهده إلى الوصول بالمذاكرة والمراجعة ودخول الامتحان بتركيز، ولكن هناك بعض الطلاب قد يجدون أن الأمر ليس سوى حل الأسئلة الموجودة في الاختبار فقط، ولا يعتبون أن للوقت عاملا أساسيا في نجاحهم، ومنهم من يفر على الفور خارج اللجنة بعد نصف الوقت خاصة إذا كانوا بالفعل قاموا بحل كل الامتحان، الأمر الذي حذرت منه خبيرة العلاقات الإنسانية صابرين جابر في حديثها لـ “اليوم السابع” حيث أوضحت أن الخروج في نصف الوقت من الامتحان خاصة الثانوية العامة حتى وإن كنت بالفعل أنجزته سوف يترتب عليه العديد من التوترات النفسية كما يلي.

الخروج من الامتحان

الشعور بتأنيب الضمير

قالت خبيرة العلاقات الإنسانية أن خروج طالب الثانوية العامة في نصف الوقت من الامتحان قد يسبب له شعوراً بتأنيب الضمير، خاصة إذا هم بالانصراف ولم يجد باقي زملائه، وقد يسترجع بعض المعلومات التي لم يكتبها بعد.

فوات فرصة المراجعة بشكل جيد

وتابعت أن هذا الأمر قد يفوت الفرصة على الطالب للمراجعة على ما كتبه بشكل جيد، وقد يسبب له الكثير من الألم النفسي نتيجة هذه الفرصة الضائعة.

الامتحانات

مش هتقدر تفصل 

وأضافت أن لكل مادة وقت بينها وبين الأخرى، فقد ينتاب الطالب ثأتير سلبي على الصحة العقلية نتيجة خروجه من المادة بعد نصف الوقت تماماً، حيث يظل مخه في حالة عمل على هذه المادة ولن يقدر على الفصل بينها وبين المادة التالية مما يزيد سلبيته تجاه الامتحان.

لا تمنح عقلك فرصة

وأكدت خبيرة العلاقات الإنسانية أنه من الضروري عدم الخروج من الامتحان إلا بعد مرور الوقت بالكامل حتى يستطيع الطالب وضع كل ما مر عليه وتعلمه في ورقة الاختبار، ويفرغ كل ما لديه من معلومات بها، لكي يسمح لعقله استقبال ومراجعة المادة التالية جيداً، ومنها تحصيل دراسي عالي.

امتحانات الثانوية العامة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى