المرأة والمنوعات

لو جوزك عصبي وبيزعق كتير.. 8 طرق فعالة لتهدئته واحتواء غضبه


202003060320372037

الحياة الزوجية لا تسير على وتيرة واحدة ولا تخلو من المشكلات والصراعات، ولكن في حالة إذا ازداد الصراع ما بين الرجل والمرأة سوف تصبح الحياة الزوجية جحيما لا يطاق، ولأن هناك العديد من الشخصيات العصبية  سريعة  الانفعال ورد الفعل السلبي  فلابد أن يكون هناك تعامل إيجابي خلال وقت الغضب، وأن يكون أحد أطراف المشكلة قادر على امتصاص غضب الطرف الآخر،  لذلك يستعرض اليوم السابع مع ريهام عبد الرحمن الاستشاري الأسري  8 طرق للتعامل مع الرجل العصبي .

 

8 طرق للتعامل مع الزوج العصبي:

لا تتسرعى وعدى من 1 إلى 10:

عندما تنشب مشكلة جديدة بينك وبين شريك حياتك حاولى ألا تصطدمى معه فى لحظة غضبه،  فربما هناك بعض المشاكل والتوترات الزائدة التى قد تدفعه إلى العصبية، فعدى من 1 إلى 10 قبل أن تتخذى رد الفعل وحاولى أن تقدرى ما يمر به الطرف الآخر.

 

العناق:

درب من دروب احتواء الزوجة لزوجها هو تفعيل عنصر الرومانسية والحب أثناء الغضب من خلال أن تحتضن  الزوجة زوجها، وتبث في روحه الطمأنينة والهدوء والسكينة.

 

الاستماع وعدم المقاطعة:

ينبغي على الزوجة الاستماع للزوج وعدم مقاطعته أثناء الغضب واحتواء مشاعره، فذلك يخفض من نوبات الغضب والعصبية لديه، ويجعله يشعر بالاحتواء والتقدير.

كوني هادئة:

يجب التعامل مع الزوج العصبي بهدوء وذكاء، فالمرأة التي تخاف على مشاعر زوجها تعرف كيف تحتويه بالعبارات الإيجابية وعدم التقليل من هذه المشاعر أو السخرية منها.

 

ذكاء التواصل:

هناك بعض الكلمات التي ترددها الزوجة أثناء انفعال الزوج ولا تلقي لها بالا وقد تزيد من تفاقم المشكلة مثل: ” لا أرى أي داعي لهذه العصبية” أو “أنت دائم العصبية” ولكن يمكن استبدالها بكلمات إيجابية أخرى مثل: ” أتفهم إحساسك”  أو “معك حق” وغيرها من العبارات الإيجابية.

 

تجنب العناد:

فالعناد يزيد من عصبية الزوج وفي بعض الأحيان تتحول العصبية لعدوان على الزوجة، وهنا يجب أن تكون الزوجة هادئه وخاصة في أوقات الانفعال والغضب.

 

اختيار التوقيت المناسب:

من ذكاء التواصل وخاصة مع الشخصية العصبية اختيار التوقيت المناسب للحوار وذلك لتفادي الصدام والمشاحنات واختلاف وجهات النظر، وخاصة أثناء عودة الزوج من العمل أو مرور الزوج بمشكلة، وذلك يتطلب من الزوجة اختيار التوقيت والمكان المناسبين للتحدث مع الزوج العصبي.

 

معرفة الدافع وراء العصبية:

فهم أسباب العصبية من أهم الطرق التي تساعدنا في علاج المشكلة، فقد تكون العصبية ناتجة عن ضغوط في العمل أو ضغوط في العلاقات، أو قد تكون عصبية وتوتر نتيجة للإرهاق والتعب، وعلى الزوجة احتواء الزوج وفهم مشاعره والتحلي بالصبر في مواجهة هذه المشكلة السلوكية.

 

كسب القلوب:

هناك حكمة تقول”كسب القلوب أولى من كسب المواقف” فمهما كانت المشكلة فاحتواء الزوجة لزوجها وتقديرها لمشاعره أولى من كسب أي موقف لصالحها.

 

الزوج العصبي

التعامل مع الزوج العصبي

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى