غرائب وطرائف

ماسك يصف الدبابات المستخدمة في حرب أوكرانيا بـ«شراك الموت»

أثار الملياردير الأميركي إيلون ماسك جدلاً آخر على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن وصف الدبابات المستخدمة في حرب أوكرانيا بأنها «شراك موت».

وبحسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد جاء تعليق ماسك رداً على تغريدة من مصمم ألعاب الفيديو الشهير ريتشارد غاريوت، الذي تساءل عن فعالية الدبابات في القتال الحديث، حيث من المقرر أن تتلقى أوكرانيا تدفقاً من المركبات المدرعة كجزء من شحنات المساعدات العسكرية الجديدة. وعلق ماسك على تغريدة غاريوت قائلاً: «الدبابات هي شراك الموت الآن. ومع عدم وجود تفوق جوي لأي من الجانبين في حرب أوكرانيا، يقع العبء على المشاة والمدفعية، مثلما كان يحدث في الحرب العالمية الأولى».
https://twitter.com/elonmusk/status/1611669863097069569?s=20&t=l42xT0JOUbHFEhiqmTy72A

وأثار تصريح ماسك جدلاً واسعاً على «تويتر»، حيث فسرها الكثيرون على أنها اقتراح بأن أوكرانيا يجب أن تتوقف عن استخدام الدبابات ضد الغزاة الروس. وعلق نيكولاس غروسمان، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة إلينوي، عليها بقوله في تغريدة على حسابه: «لم يكن إيلون ماسك يعرف ما الذي كان يتحدث عنه عندما طلب من أوكرانيا سابقاً الاستسلام، زاعماً أن انتصار روسيا أمر لا مفر منه، لأن روسيا ستستخدم الأسلحة النووية. وحالياً هو لا يعي أيضاً ما يقوله بوصفه الدبابات بأنها غير مجدية».

ومن جهته، وصف القائد العام المتقاعد للجيش الأميركي، مارك هرتلينغ ماسك بأنه «شيطان»، قائلا في تغريدة: «قراري في السنة الجديدة هو عدم الانخراط مع أولئك الذين يقدمون آراء غير مطلعة في موضوع ما، خاصة عندما لا يكون لديهم خبرة وخلفية في هذا الموضوع».

أما الضابط السابق في وكالة المخابرات المركزية، باتريك سكينر، فقد غرد قائلاً: «الاستماع إلى حديث إيلون ماسك عن حرب الدبابات يشبه الاستماع إلى حديث جورج سانتوس عن الصدق»، في إشارة إلى عضو الكونغرس الجمهوري الذي اعترف مؤخراً عن إطلاقه سلسلة من الأكاذيب حول خلفيته، بما في ذلك مؤهلاته التعليمية. وأضاف سكينر قائلاً: «لا يعرف أي منهما ما الذي يتحدثان عنه».

ومع ذلك، أيد فيليبس أوبراين، أستاذ الدراسات الاستراتيجية في جامعة سانت أندروز تصريحات ماسك قائلاً: «إنه محق في هذا، الطريقة الوحيدة التي يمكن للدبابات أن تحيا وتنتصر بها هي إذا كان أحد الجانبين لديه تفوق جوي أو إذا كان أحد الأطراف مستنزفاً جداً بحيث يمكنه المقاومة ولكن بضعف».

وفي أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، أثار ماسك جدلاً على «تويتر» باقتراحه خطة سلام بين روسيا وأوكرانيا تقوم خصوصاً على احتفاظ موسكو بالقرم، شبه الجزيرة الأوكرانية التي ضمّتها روسيا في 2014 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي. أما تصريحات الملياردير الأميركي الأخيرة فقد جاءت في الوقت الذي تلقت فيه أوكرانيا مركبات مدرعة قاتلة للدبابات في أحدث حزمة من المساعدات العسكرية من الولايات المتحدة.

وشمل ذلك 50 عربة مصفحة من طراز برادلي و500 صاروخ مضاد للدبابات. كما أعلنت ألمانيا أنها ستزود أوكرانيا بنحو 40 ناقلة جنود مدرعة من طراز «ماردر» ووعدت فرنسا بمنحها دبابات قتالية خفيفة من طراز AMX 10 RC. وتوقفت الدول الغربية عن تزويد أوكرانيا بالدبابات الثقيلة التي يمكن استخدامها في عمليات هجومية، رغم قول كييف إنها بحاجة إليها.




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى