المرأة والمنوعات

ما حكاية ديتوكس السوشيال ميديا ؟ وليه محتاج تطبقه من وقت للتانى؟


202308091227482748

ديتوكس السوشيال ميديا (Social Media Detox) هو مصطلح يُشير إلى اتخاذ فترة للابتعاد أو التخفيف عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك، تويتر، إنستجرام، وغيرها. حيث يهدف ” الديتوكس ” إلى تحسين الصحة العقلية والنفسية عن طريق تقليل التعرض المستمر للمحتوى الرقمي والتفاعلات الاجتماعية الإلكترونية وذلك وفقًا لما ذكره موقع “declutterthemind”.

 

والعديد من المشاهير يدعون إلى “ديتوكس السوشيال ميديا” ويشجعون متابعيهم على تجربته. من بين هؤلاء المشاهير المليونير إيلون ماسك الذي يفضل الإنعزال عن وسائل التواصل الاجتماعي للتركيز على عمله ورؤيته وكذلك الممثلة إيما واتسون التي تشجع على قضاء الوقت بعيدًا عن الهواتف الذكية والتركيز على الحاضر والتواصل الشخصي.

 

سوشيال ميديا 



كيف تنفذ ديتوكس السوشيال ميديا؟ 



حدد المدة:
قرر فترة محددة للابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي، سواء كانت أيامًا أو أسابيع. يمكن أن تكون فترة قصيرة للاختبار أو فترة أطول للتحول الكامل. قم بتعطيل إشعارات التطبيقات والتنبيهات للتخلص من الانشغال المستمر والإغراء لفحص الهاتف.


قم بتعديل الإعدادات:


 املأ وقتك بأنشطة مفيدة وممتعة، مثل القراءة، وممارسة الرياضة، والتفاعل الاجتماعي الواقعي مع الأصدقاء والعائلة.


قم بإعادة تقييم علاقتك بوسائل التواصل الاجتماعي:


استفد من هذه الفترة لتقييم كيفية استخدامك لوسائل التواصل الاجتماعي والتأمل في تأثيرها على حياتك الشخصية والعاطفية.

 


قم بإعادة الاتصال بالعالم الحقيقي:


 استمتع بالوقت مع الأصدقاء والعائلة، قم بممارسة الهوايات التي تستمتع بها، واستكشف العالم من حولك بدون التشتت الذي يسببه وسائل التواصل الاجتماعي.

 


حافظ على التوازن:


بعد انتهاء فترة الديتوكس، حافظ على توازن صحي بين استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والحياة الحقيقية. حدد قواعد لنفسك وحدد وقتًا محددًا لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي وتحكم فيها.

 

وديتوكس السوشيال ميديا يمكن أن يكون تجربة مفيدة لإعادة تقييم علاقتنا بالتكنولوجيا والتأمل في تأثيرها على حياتنا اليومية. قد يساعدنا على تحسين الصحة العقلية والعاطفية والتواصل الشخصي.

 

سوشيال ميديا 


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى