الأخبار العالميّة

مجلس الأمن الدولي يرحب بالهدنة المعلنة في اليمن

[ad_1]

رحب مجلس الأمن الدولي، الاثنين، بإعلان المبعوث الأممي، هانس غروندبرغ، يوم الجمعة الماضي، عن التوصل إلى هدنة في اليمن لمدة شهرين قابلة للتجديد.

ودعا أعضاء المجلس في بيان صحافي عقب جلسة مجلس الأمن المنعقدة بشأن اليمن، جميع الأطراف، إلى اغتنام الفرصة التي توفرها الهدنة، والعمل مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة لإحراز تقدم نحو وقف شامل لإطلاق النار، وتسوية سياسية شاملة، وتحسين الاستقرار الإقليمي، مرحبين بمبادرة مجلس التعاون الخليجي للمشاورات اليمنية – اليمنية في الرياض، دعماً للجهود الأممية.

ورحب المبعوث الأممي في بيان السبت الماضي بردود الفعل الإيجابية من جميع الأطراف على الهدنة، مشدداً على أهمية البناء على هذا الاتفاق لاستعادة بعض الثقة بينهم، ولاستئناف عملية سياسية تهدف إلى إنهاء النزاع، مؤكداً أن “نجاح هذه المبادرة يعتمد على التزام الأطراف المتحاربة المستمر بتنفيذ اتفاق الهدنة بما يتضمن الإجراءات الإنسانية المصاحبة، وأتمنى أن يتم ترجمة حسن النيات الذي عبرت عنه جميع الأطراف علناً في صورة خفض للتصعيد الإعلامي، والحد من خطاب الكراهية”.

وتتضمن بنود اتفاق الهدنة تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء كل أسبوع، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.

[ad_2]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى