الأخبار الوطنيّة

محمد عبو: ما قام به سعيّد يوم أمس إعلان رسمي لكل العالم انه نظام انقلابي يريد توريط المؤسسة العسكرية

%D9%88%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%B4%D9%8A e1627649166249



اعتبر محمد عبو الناشط السياسي والوزير الاسبق اليوم الخميس 31 مارس 2022 ان ما قام به يوم امس رئيس الجمهورية قيس سعيد ” اعلان رسمي لكل العالم وتونس في وضع مالي سيء ان هذا نظام انقلابي ويريد توريط المؤسسة العسكرية في ذلك.”

واكد عبو في حوار على اذاعة “اكسبراس اف ام” انه لم يعد ياخذ ما يقوم به قيس سعيد على محمل الجد مذكرا بان سعيد كان قد اكد قبل 24 ساعة انه لا يمكن حل البرلمان لان الدستور يمنع ذلك وبانه قال بعد 24 ساعة ان الدستور يسمح بذلك واستند الى الفصل 72 منه .

وذكر بان “اجراءات 25 جويلية جاءت لان تونس في وضع سيء ولان منظومة فساد تتحكم في الدولة وبانه حتى بالانتخابات يسقط حزب فاسد ويخلفه اخر” مؤكدا ان ذلك هو واقع الشعب التونسي وانه ليس هناك امكانية لاصلاح البلاد وصورتها المضروبة تماما.

وقال عبو في هذا الاطار “هذه فكرة 25 جويلية التي اقدم عليها سعيد بدعم من الكثير وانا منهم ولكن اثر ذلك انقلب سعيد على كل شيء بما في ذلك على مشروع مقاومة الفساد وما قام به يوم امس هو اعلان رسمي لكل العالم ونحن في وضع مالي سيء كونه نظام انقلابي ويريد توريط المؤسسة العسكرية وقبل 24 ساعة قال انه لم يحل البرلمان لان الدستور يمنع ذلك ثم بعد 24 ساعة قال ان الدستور يسمح بذلك واستند الى الفصل 72 من الدستور فهل ان هذا الفصل لم يكن موجودا؟.. اذن لم يعد بالامكان اخذ سعيد على محمل الجد …. وبالنسبة للمحاكمات اذكر بان هناك شكاية مرفوعة عليه وانا شخصيا رفعت عليه شكاية من اجل الانقلاب … “

واضاف ” من كانت له شكوك تاكد يوم امس ان هناك انقلابا وبطبيعة الحال هناك دول لا تتعامل مع الانقلاب وقيس سعيد لا يحسبها اقتصاديا ولا اجتماعيا ولا اخلاقيا ولا مبدئيا وشعارات عامة واكثر خيانة ارتكبها هو عدم مقاومة الفساد ودخل في مناوشات ويريد ان يثبت وجوده وفي كل مرة يريد لفت انتباه التونسيين بشيء ما وقبل شهر حل المجلس الاعلى للقضاء ولم تحل ملفات الفساد ولا شيء وهو بصدد مغالطة التونسيين ومازل يغالطهم والمصيبة والمشكلة ان جزءا كبيرا منهم يتبعوه مثلما اتبعوا سابقا النهضة والنداء وغيرهما …وهذه مشكلتنا… مشكلة الشعب التونسي والازمة ان الاغلبية بعيدة تماما عن الوعي وهذه المرة ستكون مكلفة …والضربة هذه المرة ستكون سيئة جدا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي وعلى استقرار البلاد ككل …”

وتابع ” كنت من اكثر المتحمسين لـ25 جويلية وكان لا بد من ضرب منظومة الفساد ولكن هذا انقلابي فماذا ستكون رسالتي اليه …؟يجب اسقاطه …وهو لا يعتزم الرجوع وانا اتمنى ان يبقى رئيس داخل الشرعية ويعود فعلا ضمن الفصل 80 من الدستور لكن هناك قناعة بانه لن يفعل وهو يشعر ان جزءا كبيرا من الشعب معه وهذا سيتسبب في خسائر كبيرة للدولة ربما اكثر حتى من الخسائر التي تسبب فيها من حكم قبله.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى