المرأة والمنوعات

مخبز صينى ينظم تحديا جديدا لصنع الحلوى على طريقة مسلسل squid game.. فيديو


202110170334143414

طرح مخبز فى بكين تحديًا لصنع الحلويات معتمدًا على فكرة مسلسل squid game “لعبة الحبار” فى متجره، سعيًا منه للاستفادة من النجاح الساحق، الذى حققه المسلسل الكورى الجنوبى، وفقًا لما نقلته شبكة “روسيا اليوم” الإخبارية.

ويقول التقرير إنه “يمكن للزبائن التظاهر بأنهم أحد شخصيات المسلسل بالمشاركة فى تحدى صنع الحلوى مقابل 58 يوانا (9 دولارات)، من خلال محاولة تحويل مزيج من السكر وصودا الخبز إلى بسكويت، فى حين لا توجد جائزة للنجاح ولا عقوبة للفشل، على عكس المسلسل التلفزيونى، الذى يحصل الفائزون فيه على جوائز نقدية ضخمة ويُعاقب الخاسرون بالموت”.

 


ومن جهتها قالت هاو جينج، صاحبة المخبز: “زبائننا هم فى الأساس من الشبان الذين يمثلون عددا كبيرا من المحبين لهذا المسلسل”، ويتم اختيار المشاركون بالتحدى الذى يستغرق نحو 10 دقائق، أشكالًا من قوالب بسكويت معدنية، ويذيبون السكر، ويضيفون صودا الخبز، ثم يحولون الخليط إلى أشكال، وتعد المرحلة الأخيرة صعبة لأن الخليط يتماسك بسرعة ويصبح هشا وعرضة للتشقق.

وفي المسلسل المثير المؤلف من 9 حلقات يلعب متنافسون يمرون بضائقة مالية ألعاب أطفال، لكن لها تبعات مميتة سعيا للحصول على جائزة قدرها 45.6 مليار وون كورى جنوبى (38 مليون دولار)، ويثير المسلسل ضجة فى العالم منذ بداية بثه فى سبتمبر.


وعلى غرار المخبز، قام منزل مخصص للإجازات فى إسبانيا بمحاكات لوكيشن مسلسل Squid Game بل ويطل على البحر، والذى يحاكى المنزل الذى جمع اللاعبين فى مسلسل “لعبة الحبار”.

ويقع المنزل على جزيرة كتلك التى تدور فيها أحداث المسلسل قبالة ساحل كوريا الجنوبية ويعرف المنزل باسم  La Muralla Rojaويوجد فى مدينة أليكانتي صممه الفنان الإسبانى الشهير ريكاردو بوفيل، ويتكون من 50 شقة متصلة بسلالم ملونة تشبه نفس السلالم فى مسلسل Squid Game والتى قال عنها المخرج فى تصريحات إعلامية.

السلالم بألوانها الزاهية، مستوحاة من قطعة فنية معروفة باسم النسبية للفنان إم سي إيشر، كما يوجد بالمنزل متجرين تجاريين وساونا ومطعم ومقصورات للاستمتاع بالشمس وحوض سباحة تبلغ تكلفة إيجار الغرفة الواحدة فى الليلة 170 جنيها إسترلينيا ويتم حجزها عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى