المرأة والمنوعات

مع بداية المدارس.. اعرفى إزاى تتعاملى صح مع درجات أطفالك السيئة


202109291219411941

مع العودة المدارس يحرص العديد من الآباء على إيجاد طرقًا لمساعدة أطفالهم على الأداء الجيد في المدرسة، ولكن قد يفاجئهم  حصول أطفالهم على درجات سيئة فى الامتحانات، مما قد يتسبب فى غضبهم من أطفالهم.

الدرجة السيئة هي شيء يجب التعامل معه بجدية، لكن الآباء الذين يميلون إلى الصراخ فى أطفالهم قد يلحقون بهم الكثير من الأذى على المدى الطويل، في الواقع، هناك بدائل أفضل ليست أسهل على الأطفال والآباء فحسب، بل يمكن أن تكون مفيدة أيضًا.

بدلاً من ذلك،هناك العديد من القواعد الأساسية البسيطة التي يمكنك اتباعها والتي يمكن أن تساعد أطفالك على التحصيل الجيد فى المذاكرة والحصول على درجات جيدة، وفقا لموقع “برايت سايد”:

امنحى أطفالك مساحة هادئة للعمل :

 يمكن أن يساعد هذا أطفالك على التعود على أداء واجباتهم المدرسية بانتظام، كما يظهر لهم أنك موجودة للمساعدة، فقط قومى بإنشاء مساحة مليئة بالمستلزمات المدرسية التي قد يحتاجها أطفالك.

تخصيص مساحة هادئة للمذاكرة

 

شاركى مع معلمي أطفالك:

 مع المعلم يمكنك معرفة العوامل التي تسبب للأطفال مشاكل في عملهم، و قد يشجع هذا أيضًا أطفالك على التفكير في معلميهم كأشخاص يمكنهم الذهاب إليهم للحصول على الدعم، وعلى أقل تقدير، سوف يساعدك ذلك على تجنب قول أطفالك، “لم تكن هذه هي الطريقة التي علمونا بها في المدرسة،” عندما تساعديهم في واجباتهم المدرسية.

شاركى مع معلمى المدرسة

 

تابعى تقدم طفلك:
 

سيساعدك هذا على إدراك الأشياء التي تساعدهم وتلك التي لا تساعدهم، كما أنه يساعد في إطلاعك على الوقت الذي قد يعود فيه طفلك إلى العادات السيئة القديمة أو عندما يواجه مشكلة جديدة.

متابعة تقدم الطفل

 

تذكرى أن المكافآت تعمل بشكل أفضل من التهديدات:

التعزيز الإيجابي للأداء الجيد في المدرسة، حتى لو كان شيئًا بسيطًا مثل اصطحاب طفلك إلى الحديقة، يمكن أن يكون دافعًا أفضل من الخوف من العقاب، و عندما يكون الأطفال أكثر قلقًا بشأن العقوبة، فإنهم يهتمون بمحاولة تجنب الوقوع في المشاكل أكثر من القيام بعملهم في الواقع.

 

جربى أكبر عدد ممكن من أساليب التعلم:

 يتعلم بعض الأطفال بشكل أفضل بصريًا، أو مسموعًا، من خلال القيام بأنشطة عملية، مع مدرسين، أو حتى مزيج من كل هذه الأشياء، فكل منا يتعلم بطرق مختلفة.

أساليب التعلم

 

تذكرى أن الأطفال يحتاجون إلى فترات راحة:
 

إنه أمر جيد لصحتهم العقلية، والقيام بالكثير يمكن أن يضر أكثر مما ينفع، حتى مع شيء مهم مثل العمل المدرسي، لذلك من المهم إعطاؤهم فترات الراحة.

تواصلى مع أطفالك:

 دعيهم يعرفون أنك متواجدة دائمًا للمساعدة، حتى عندما تظهر المشاكل في المدرسة، يمكن أن يساعدك هذا أيضًا في معرفة ما يعانيه طفلك من مشاكل.

تواصلى مع أطفالك

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى