الأخبار العالميّة

مقتل وإصابة عشرات الحوثيين في جبهات مأرب والساحل الغربي

أعلنت وزارة الدفاع اليمنية اليوم الأحد، مقتل وإصابة العشرات من عناصر ميليشيا الحوثي في قصف مدفعي للجيش اليمني وقصف جوي لمقاتلات تحالف دعم الشرعية في جبهات جنوب وغرب مأرب.

وقال موقع “26 سبتمبر” التابع لوزارة الدفاع اليمنية إن الجيش والمقاومة الشعبية واصلا اليوم التقدم على امتداد مسارح العمليات القتالية في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب، وتمكنا خلال الساعات الماضية من “دحر المليشيا الحوثية الإيرانية من عدة مواقع في الجبهة الجنوبية إثر هجوم واسع كبّد المليشيا خسائر بشرية ومادية كبيرة”.

وأضاف أنه بالتزامن مع ذلك “استهدف قصف مدفعي، تزامناً مع قصف مكثف لمقاتلات تحالف دعم الشرعية، مواقع وتحركات وتعزيزات للمليشيا الحوثية بمختلف جبهات القتال جنوب وغرب المحافظة”.

وأوضح أن المواجهات وضربات التحالف أسفرت عن “مصرع وجرح العشرات من عناصر المليشيا الإيرانية، علاوة على تدمير عدة آليات وعربات”.

وقد استعادت قوات الشرعية في اليمن مؤخراً عدة مناطق في محافظتي مأرب وشبوة. وعلى مدى أكثر من عام، ظلت مأرب الواقعة في وسط اليمن ساحة القتال الرئيسية ومحور المعارك في الحرب الدائرة منذ سبع سنوات.

ويعيش في مدينة مأرب ثلاثة ملايين نسمة، بينهم ما يقرب من مليون شخص فروا من أجزاء أخرى من اليمن بعد أن استولى الحوثيون على صنعاء في أواخر 2014.

في سياق آخر، لقي 11 عنصراً من مقاتلي الميليشيات الحوثية مصرعهم وجرح 7 آخرون، اليوم الأحد، بقصف مركز دك أهدافاً متحركة في محافظتي تعز والحديدة غربي اليمن.

وأفاد إعلام القوات المشتركة أن الوحدات المرابطة في أطراف مديرية مقبنة بمحافظة تعز دمرت طقمين قتاليين للميليشيات الحوثية مما أدى لمصرع 8 كانوا على متنهما.

وفي جنوب الجراحي بمحافظة الحديدة، تم تدمير آلية تحمل سلاح رشاش، ومصرع 3 كانوا على متنها، فيما أصيب نحو 7 آخرون بقصف مدفعي على ثكنات وتحصينات قرب خطوط التماس، وفقا لذات المصدر.

وكانت القوات المشتركة كبدت ميليشيات الحوثي خلال الأيام القليلة الماضية خسائر بشرية ومادية كبيرة بضربات مركزة في مقبنة غرب تعز ومديريتي جبل راس والجراحي جنوب الحديدة، وذلك بالتزامن مع الانتصارات التي حققتها ألوية العمالقة- إحدى تشكيلات القوات المشتركة- في محافظة شبوة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى