المرأة والمنوعات

ملكة الدنمارك مارى أنيقة فى حفل مذهل لذكرى زفافها الـ20 بالنرويج.. صور


202405150318311831


بدت الملكة مارى ملكة الدنمارك، مشرقة بشكل مذهل خلال زيارتها للنرويج، وأثناء حضورها حفل عشاء مع أفراد العائلة المالكة في النرويج، في يوم الذكرى العشرين لزواجها من الملك فريدريك.

وظهرت الملكة، البالغة من العمر 52 عامًا، في ثوب أزرق مذهل في حفل عشاء استضافه الملك هارالد، والملكة سونيا، ملكة النرويج، تكريماً للزيارة الرسمية لملك وملكة الدنمارك للبلاد، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.

وابتسم ملك الدنمارك وملكة الدنمارك وتحدثا أثناء جلوسهما جنبًا إلى جنب على العشاء، وبدا الثنائى غير منزعجين من شائعات انفصالهما، والتي هزت القصر الملكى، في نوفمبر الماضى.

الملكة مارى


ويبدو أن الزوجين مصممان على الاستمرار كجبهة موحدة، حيث يقول خبراء لغة الجسد إن هذا الهدف المشترك سيسمح لهما بالتغلب على أي توتر في العلاقة خلف الأبواب المغلقة،  وكإشارة إلى ذكرى زواجها، اختارت الملكة مارى فستانًا من تصميم بيرجيت هالستين، المصممة الدنماركية نفسها التي صممت فستان زفافها الشهير عام 2004.

وتكرار الملابس ليس غريباً على الملكة الدنماركية، الأسترالية المولد، حيث ارتدت الفستان المصمم بأكمام من الشيفون وخط العنق مرة واحدة من قبل، في عام 2015، ولقد قامت بإقران الفستان الذي يشبه القصص الخيالية بزوج من الأحذية الزرقاء الساتان وقطع من إحدى مجموعات المجوهرات الأكثر قيمة للعائلة المالكة الدنماركية.

ملك وملكة الدنمارك

 

ونسقت الملكة مارى شعرها في شكل بسيط، لتسليط الضوء على تاج Pearl Poiré Tiara الذي لا يقدر بثمن والذي يعود تاريخه إلى 200 عام ولا ترتديه إلا الملكة، والتاج المتلألئ مصنوع من الألماس مرصع باللؤلؤ.

 


وغالبًا ما ارتدت الملكة مارجريت ملكة الدنمارك السابقة والتي تنازلت عن العرش مؤخرا لابنها الملك فريديريك، التاج خلال فترة حكمها التي استمرت 50 عامًا، وكان آخر مرة ارتدتها في يوم رأس السنة الجديدة، مباشرة بعد إعلانها تنازلها عن العرش.

اختارت ماري فقط ارتداء الأقراط والبروش المذهلين لهذا الحدث، كما كانت ترتدي دبوسًا تقليديًا عليه صورة لفريدريك صنعت خصيصًا لها.

ملكة الدنمارك

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى