الأخبار الوطنيّة

موزّعو قوارير الغاز متمسّكون بالإضراب المفتوح

أكد رئيس الغرفة الوطنية لموزعي قوارير الغاز المنزلي بالجملة، محمد المنيف، أن الغرفة ستنفذ إضرابا مفتوحا بداية من يوم 21 مارس 2022 بعد أن فشلت جلسة عمل انعقدت بوزارة الصناعة عن تلبية مطالب الغرفة. وأضاف، المنيف، في تصريح لـ”وات”، أن جلسة العمل التي عقدت تحت إشراف وزيرة الصناعة، نائلة نويرة القنجي، لم تتوصل إلى إي نتائج ملموسة وبالتالي فإن الغرفة قررت الإضراب بشكل مفتوح بدل الإضراب المزمع لأيام 21 و22 و23 مارس 2022 . وأعلنت وزارة الصناعة، في بلاغ أصدرته عقب الجلسة، أن الطرفين اتفقا على ضرورة العمل المشترك لمعالجة كل الإشكاليات والصعوبات الحالية لهذا القطاع الحيوي واعتماد خطة ورزنامة زمنية تضبط بصفة تشاركية مع جميع الأطراف المتدخلة في هذا القطاع. وأكد المنيف أن الغرفة تطالب بتفعيل اتفاقيات سابقة مع الوزارة تتعلق بوضع آليات لتجنيب الشركات العاملة في مجال توزيع قوارير الغاز الطبيعي انعكاسات الزيادات المتكررة في اسعار المحروقات والذي ينعكس سلبيا على هامش ربح شركات التوزيع . وتطرقت جلسة العمل إلى المقتضيات الجديدة التي نص عليها القرار المشترك الصادر بتاريخ 4 مارس 2022 والمتعلق بتنظيم توزيع غاز البترول المسيل وبترول الإنارة. ويعمل في مجال تجارة قوارير الغاز بالجملة ، زهاء 190 موزعا ويوفر الموزعون زهاء 40 مليون قارورة سنويا يتم توجيهها لمختلف جهات البلاد. *وات  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى