الأخبار الوطنيّة

موسي: الخطر الداهم انتهى وخرجنا من الفصل 80 من الدستور

اعتبرت رئيسة حزب الدستوري الحر عبير موسي خلال مؤتمر صحافي عقدته اليوم الخميس 31 مارس 2022 أنّ إعلان رئيس الجمهورية قيس سعيد عن حلّ البرلمان كان لإنقاذ نفسه وليس لإنقاذ الدولة التونسية. كما اعتبرت أن استناد “رئيس السلطة القائمة” على الفصل 72 من الدستور لحل البرلمان يُخرجه ضرورة من الفصل 80 من الدستور ويُنهي الخطر الداهم “الذي برر من خلاله اللجوء إلى هذا الفصل لم يعد موجودا وغير قابل للتطبيق بع انتهاء الخطر الداهم الذي لخصه في البرلمان وانتشار وباء كورونا خلال الفترة التي أعلن فيها عن تفعيل الفصل 80″، وفق تقديرها. انتهاء الخطر الداهم وأكدت أنّه على رئيس الجمهورية، أن يصدر بيانا يعلن من خلاله إلغاء الفصل 117 الذي بُني على الخطر الداهم الذي انتهى بحل البرلمان، والعودة إلى الدستور وتحديدا الفقرة الأولى من الفصل 70 الذي يخول له اتخاذ المراسيم التي سيتم عرضها فيما بعد على البرلمان القادم وعدم خرق الدستور، وفق تعبيرها. وشدّدت على ضرورة المرور إلى انتخابات مبكرة بمقتضى القانون الانتخابي الحالي، مؤكدة أن الرزنامة التي أقرها قيس سعيد لم تعد قابلة للتطبيق بما في ذلك الاستفتاء المقرر في 25 جويلية. وينص الفصل 70 من الدستور على أنّه : في حالة حلّ مجلس نواب الشعب، يمكن لرئيس الجمهوريّة إصدار مراسيم بالتوافق مع رئيس الحكومة تعرض على مصادقة المجلس في الدّورة العادية التّالية. يمكن لمجلس نواب الشّعب بثلاثة أخماس أعضائه أن يفوض بقانون لمدّة محدودة لا تتجاوز الشّهرين و لغرض معيّن إلى رئيس الحكومة إصدار مراسيم تدخل في مجال القانون تعرض حال انقضاء المدّة المذكورة على مصادقة المجلس. يستثنى النّظام الانتخابي من مجال المراسيم. *خليل عماري 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى