تكنولوجيا

ميتا تتعاون مع إل جي لتطوير جهاز منافس لنظارة آبل

تتعاون ميتا مع إل جي لإصدار النسخة القادمة من نظارة الواقع الافتراضي كويست برو المتطورة في عام 2025، وذلك لمنافسة نظارة الواقع المختلط فيجين برو القادمة من آبل المقرر وصولها في وقت ما في عام 2024.

وأبرمت ميتا صفقة لمشروع مشترك مع إل جي لإنتاج نظارة الرأس القادمة التي قد يبلغ سعرها نحو 2000 دولار، وتستخدم شاشات إل جي، بالإضافة إلى أجزاء أخرى من الشركات التابعة لشركة إل جي، مثل إل جي إننوتك.

ويزعم التقرير أيضًا أن ميتا ستصدر نظارة رأس كويست المنخفضة السعر في عام 2024، التي قد تكلف أقل من 200 دولار، وهو ما يمثل انخفاضًا كبيرًا في أسعار النظارة، حيث تباع كويست 2 مقابل 299 دولارًا بعد أن حاولت ميتا لفترة وجيزة رفع السعر، وأعلنت الشركة عن كويست 3 القادمة بسعر 499 دولارًا.

ويضيف التقرير أن نظارة الرأس المتطورة الجديدة يُطلق عليها اسم ميتا كويست 4 برو، الأمر الذي يمثل تغييرًا في أسلوب ميتا الحالي المتمثل في الفصل بين ترقيم تشكيلة كويست وكويست برو.

وعلى العكس من ذلك، فإن سعر 2000 دولار يمثل ضعف سعر كويست برو التي تصنعها ميتا، والتي أطلقتها بسعر 1499 دولارًا ومن ثم خفضت السعر إلى 999 دولارًا.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ولكن التقرير يشير إلى أن ميتا ستضع نظارة كويست الجديدة المتطورة في مواجهة نظارة الرأس فيجن برو من آبل البالغ سعرها 3499 دولارًا، التي لم تكن موجودة عند إطلاق كويست برو.

ويتتبع التقرير تقريبًا سلوك ميتا السابق في مجال الواقع الافتراضي، حيث أصدرت الشركة المعروفة سابقًا باسم فيسبوك العديد من نظارات الرأس كمنتجات ذات علامات تجارية مشتركة.

وتحمل أوكولوس ريفت إس العلامة التجارية لشركة لينوفو، وصنعت شاومي نظارة أوكولوس جو المنخفضة التكلفة، في حين صنعت سامسونج جهاز جير في آر المحمول.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن أيًا من هذه النظارات لم تكن في وقت إصدارها تعتبر نظارة الرأس الأساسية للشركة، وهو ما يتعارض مع طريقة ترويج الشركة لنظارة كويست برو.

وتمثل أوكولوس ريفت إس نظارة الرأس السلكية الأخيرة لشركة ميتا قبل أن تركز بالكامل على مجموعة كويست، وكانت أوكولوس جو بديلاً منخفض المستوى لأوكولوس ريفت إس وكويست، في حين كان جير في آر بديلاً رخيصًا للغاية لنظارة الرأس المتطورة حينها أوكولوس ريفت إس.

وصورت الشركة نظارة كويست برو على أنها ساحة الاختبار لتقنية الواقع الافتراضي المبتكرة القادمة بشكل أبطأ إلى منتجاتها الرخيصة، وقد يحافظ المشروع المشترك مع إل جي على هذا الأمر إذا كان مختلفًا عن الشراكات السابقة.

وأشارت سامسونج في وقت سابق من هذا العام إلى أنها تعمل مع كوالكوم وجوجل لتطوير جهاز واقع مختلط يعمل بنظام أندرويد، الذي قد يكون أيضًا في وضع يسمح له بالتنافس مع أجهزة آبل وميتا.

https://www.youtube.com/watch?v=videoseries



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى