الأخبار الوطنيّة

نابغة إدريس: تعويض المخاطر لشركات بلغ 3 مليون دينار وهذه مقاييسه

قالت الرئيس المدير العام للشركة التونسية لتأمين التجارة الخارجية  نابغة ادريس  في تصريح إعلامي صباح اليوم الجمعة 27 أكتوبر 2023 أن تأمين الشركات المصدرة في حال مخاطر عدم الدفع مهمة وتدعمها  أرضية تشريعية  متكاملة في تونس موضحة أن الشركة لها ما يكفي من عقود التأمين القادرة على تلبية حاجيات  المؤسسات المصدرة في كل القطاعات حسب تصريحها على هامش الندوة السابعة لصباحيات  التصدير حول ‘التمويل وتغطية المخاطر عند التصدير آفاق جديدة وأدوات مستحدثة ” بمركز النهوض بالصادرات. وبينت نابغة ادريس أن تحديد قيمة عقود  التأمين على المخاطر تحددها  معايير منها أقدمية وحجم  المؤسسة في الأسواق الخارجية والقطاعات الناشطة فيها موضحة أن الوقوف إلى جانب المؤسسة لا يكون على مستوى تامين المخاطر فقط بل أيضا خلال محاولة حصولها على القروض البنكية متى كانت للشركة ملفات مقنعة باستدامة نشاطها التصديري ووجود تامين  خاص بها في حال تعرضها لمخاطر. وأشارت نابغة إدريس الى أن الدول الإفريقية تحتل المرتبة الأولى كوجهة للمؤسسات المصدرة تليها الأوروبية معلنة انه تم خلال سنة 2022 التعويض على المخاطر بقيمة 5 مليون دينار لفائدة عدة مؤسسات مصدرة   تعرضت لحالات في عدم الخلاص في حين بلغت قيمة التعويضات  3 مليون دينار خلال ستة اشهر من سنة 2023 موضحة  أن قيمة المبيعات تحدد قيمة وتدخل الشركة للتعويض. ويذكر أن الشركة التونسية لتامين التجارة الخارجية هي مؤسسة عمومية  تم إحداثها سنة  1984 متخصصة في تأمين القروض وحماية المصدرين في حال تعرضهم لمخاطر  عدم القدرة على الدفع وتعمل الشركة أيضا على جمع كافة المعطيات المتعلقة بشركاء المؤسسات التونسية المصدرة المتعلقة بصلابتهم المالية بالأسواق الخارجية وذلك لضبط الضمان الخاص  بكل مؤسسة  في حال تعرضها لمخاطر الدفع وتعويض بيع السلع التي لم يتم خلاصها من المقتنين الأجانب وذلك للحفاظ على ديمومة المؤسسة التونسية  المصدرة  وتجاوزها فترة المخاطر. هناء السلطاني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى