المرأة والمنوعات

نصائح تساعدك على تقدير ذاتك.. أهمها تقبل عيوبك وعدل من نفسك


202301260342234223

احترام الذات هو مصطلح صاغه علماء النفس لوصف مدى تقدير الشخص لنفسه، فالتمتع بتقدير الذات أمر صحي، حيث إن تقدير الذات الصحي هو شعور بالاستحقاق والقدرة والثقة بأن لديك الموارد الداخلية للتعامل مع تحديات الحياة، فأولئك الذين يتمتعون بتقدير الذات الصحي هم أقل عرضة للتوتر والقلق، لذا يستعرض “اليوم السابع” خلال السطور التالية 5 نصائح لتقدير ذاتك وفقًا لما أشار إليها محمد مصطفي الاستشاري النفسي .

قال محمد مصطفي الاستشاري النفسي لـ “اليوم السابع”:”  الشعور بتدني إحترام الذات يؤدي إلى العديد من الاضطرابات النفسية مثل: القلق والإكتئاب كما أنه يكون من الصعب علينا السعي نحو تحقيق أهدافنا، كما أن المبالغة في إحترام الذات يؤدي إلى اضطراب الشخصية النرجسية حيث يتخيل نفسه بأنه شخص مميز وفي السطور التالية نوضح كيفية التمتع بتقدير الذات الصحي.

نصائح لحب الذات

تجنب الحديث الذاتي السلبي

إننا نستغرق العديد من الوقت في التفكير فى عيوبنا، والتى لها تأثير سلبي حول تقديرنا لذاتنا، لذلك علينا أن نعمل على تعديل تلك الأفكار السلبية، وذلك عن طريق البحث عن الأدلة التي تدعم تلك الفكرة، والأدلة المضادة لها، تلك الطريقة ستعمل على تغير طريقة تفكيرك وتجعلك تنظر إلى نفسك من منظور إيجابي، مما يزيد من الشعور بتقدير ذاتك.

توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين

لكل شخص منا شخصية فريدة، ولكن يميل البعض إلى مقارنة نفسه بالآخرين، وتشير الدراسات إلى إرتفاع المقارنة في زمن وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أن الشخص يميل إلى الظهور بصور مثالية أمام الآخرين، ويسعى لإخفاء ذواتهم الحقيقية على وسائل التواصل الإجتماعي، لذا عليك ألا تقارن نفسك بالآخرين، حيث أنك تقارن نفسك بالسراب، مما يجعلك تشعر بالإحباط، ففي اللحظات التي تفكر وتتمني لو كنت شخصاً آخر خذ الخطوة للوراء وفكر في كل ما أنجزته، فنجاح الآخرين لن ينقص من نجاحك.

تقبل عيوبك

نحن بشر لسنا مثاليين، كما أننا لا نعيش في مدينة أفلاطون الفاضلة، فجميعنا نتمنى لو أن نتمكن من تغيير أنفسنا، وكثيراً ما نشرد في التفكير في عيوبنا، ولمنع تلك العيوب من أن تجعلنا نسعى بتدني احترام ذاتنا يجب أن نقسم عيوبنا إلى فئتين وهما: عيوب يمكن معالجتها وعيوب لا يمكن معالجتها، فالأولى تتطلب الشجاعة لتغييرها، والثانية علينا تقبلها، وبمجرد أن تتعلم كيفية تقبل ذاتك كما أنت، ستبدأ تشعر بالسلام بالداخلي، وتقضي مزيد من الوقت في التركيز على نقاط قوتك بدل من نقاط ضعفك.

السعي نحول تحقيق الأهداف الصغيرة

 تحقيق الأهداف تجعلنا نشعر بالثقة بقدراتنا، والتعامل مع تحديات الحياة، وإننا قادرون على الإنجاز مما ينعكس بالإيجاب علينا ، ويقع العديد من الأشخاص في خطأ كبير وهو وضع أهداف كبيرة يسعون إلى تحقيقيها عبر فترة زمنية صغيرة، مما يجعلهم يفشلون في تحقيقها ويشعرون بالإحباط وعدم القدرة على الإنجاز وتدني تقدير الذات، والصحيح أن نجعل الهدف الكبير هدف طويل المدى (بعد فترة زمنية كبيرة) وتقسيم هذا الهدف الكبير إلى عدة أهداف صغيرة تقودنا إلى تحقيق الهدف الكبير، فتحقيق الأهداف الصغيرة يجعلنا نشعر بالدافعية للمواصلة في تحقيق الأهداف، ويشعرنا بالكفاءة وزيادة الثقة بالنفس، مما يجعلنا نشعر باحترام ذاتنا.

احتفل بالمكاسب الصغيرة

المواصلة والسعي المستمر نحو تحقيق المزيد من الإنجازات، ترغبنا  في تحقيق أحلامنا تجعلنا نميل إلى العمل بأقصى جهد، دون أن نتوقف لحظة لتقييم مدى تقدمنا، ذلك السعي المستمر يجعلنا نشعر بالإرهاق، كذلك نشعر بعدم قدرتنا على التحكم في أوضاعنا مما يعيق الشعور بتقدير الذات، لذا يفضل  بعد كل انجاز أن نقف لنقيم أدائنا، ونحتفل بما حققناه، فهذا الاحتفال يحسن من الروح المعنوية

تقدير الذات

نصائح لتقدير الذات

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى