المرأة والمنوعات

نوم العوافي.. 4 أحجار كريمة تقضى على الكوابيس المزعجة


202407080644504450


الكوابيس هي واحدة من أكبر المشكلات التي تواجه الكثير عند النوم، فهناك من تجعلهم لا يستطيعون استكمال مدة نومهم، ويستيقظون في فزع، وهناك من يخافون من النوم بسببها، مما ينعكس بالسلب على الصحة العامة، وعلى الرغم من أن هناك الكثير من العلاجات إلا أن للأحجار الكريمة دوراً كبيراً في حل أي مشكلة، وخاصة مشكلات النوم والمشكلات النفسية، حيث إنها تقلل من شدة الكوابيس والرعب الليلي، ولقد تم استخدام الأحجار منذ العصور القديمة في العلاج، وفي الوقت الحاضر، أصبح من أكثر الطرق الفعالة، ولذا؛ نستعرض  بعض الأحجار الكريمة التي تقضى على الكوابيس.

الجمشت

من أفضل الأحجار الكريمة التي يمكن استخدامها للتخلص من الكوابيس، حيث إنه حجر ذو اهتزازات عالية يحمي مرتديه من أي نوع من الأذى، بما في ذلك الكوابيس الليلية، حيث إنه مهدئ طبيعي يساعد على تخفيف الأرق، فيمكن الاحتفاظ بحجر الجمشت في غرفة نومك ليساعدك على الشعور بالاسترخاء ورؤية الأحلام الهادئة.


الجمشت

الكالسيت الوردي

يتمتع الكالسيت الوردي بطاقة لطيفة ومهدئة تجلب لك الهدوء والسكينة، باعتباره حجر السلام، يساعد هذا الحجر على حمايتك من الكوابيس، كما أنه يجلب الهدوء والرفاهية لمن يرتديه، وبفضل لونه الوردي الناعم، يمكن أن يساعدك على التخلص من الصدمات وتخفيف التوتر.


الكالسيت الوردي

حجر البريهنيت

حجر البريهنيت يساعد على درء الكوابيس، خاصة إذا كانت ناجمة عن التوتر والقلق، تعمل هذه البلورة الخضراء على تخفيف الرهاب والمخاوف العميقة، كما أنها تساعدك على فهم أسباب إتيان الكوابيس، مما يشجع الشعور بالسلام والهدوء من خلال تهدئة الغضب المفرط أو الطاقة العصبية.


 

السيلينيت

هو حجر مهدئ ممتاز لمنع الأحلام السيئة، والكوابيس، فهو يعمل على تخفيف هذه المشاعر ويساعدك على التفكير بوضوح، كما يعتبر إحدى البلورات المفضلة لعلاج الكوابيس المتكررة، فهو يقلل من التوتر والاكتئاب، كما أنه يعزز الأحلام الهادئة ويقلل من فرص رؤية الأحلام المرعبة، بالإضافة إلى ذلك، فهو يساعد على التخلص من الأنماط السلوكية والنفسية القديمة التي قد تسبب الكوابيس، بفضل طاقتها المهدئة، فهو يساعدك على تخفيف الإرهاق وتشجيع النوم المريح.


حجر السيلينت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى