المرأة والمنوعات

نيكولا بيلتز وبروكلين بيكهام طلبا تبرعات لأوكرانيا بدلاً من هدايا الزفاف


202204150218521852

كسر نيكولا بيلتز وبروكلين بيكهام صمتهما بعد زفافهما الفخم في فلوريدا، وطالبا بجمع التبرعات للاجئين الأوكرانيين.  وشاركت نيكولا، البالغة من العمر 27 عامًا، صورة لها ولوالدها، البالغ من العمر 79 عامًا، وقالت إنها وبروكلين “دمرتهما ” الحرب في أوكرانيا وطلبتا تبرعات لمؤسسة CARE International الخيرية للمساعدة في الإغاثة في البلاد، بدلا من هدايا الزفاف من ضيوفهم.

وكان الزوجان تبادلا عهود الزواج في مجمع والد نيكولا الملياردير نيلسون الذي تبلغ تكلفته 103 مليون دولار (79 مليون جنيه إسترليني) في بالم بيتش  في حفل زفاف قيمته 3.5 مليون دولار (2.67 مليون جنيه إسترليني).

 

نيكولا بيلتز وبروكلين

بالانتقال إلى “ستورى” إنستجرام، كتبت: “تحدثت ووالدي عن هذا في حفل زفافه في حفل زفافنا، لقد شعرت أنا وبروكلين بالدمار بشأن ما يجري في أوكرانيا وقد طلبتا تبرعات إلى CareOrg بدلاً من هدايا الزفاف. أي شيء يساعد”.

نيكولا

 

بروكلين بيكهام

ووفقا لموقع صحيفة “ديلى ميل” في الشهر الماضي، ظهر أن والدي ديفيد وفيكتوريا بيكهام، قد تعهدا بتقديم مليون جنيه إسترليني لتقديم مساعدة فورية لشعب أوكرانيا.

أطلق ديفيد بيكهام، لاعب كرة القدم المتقاعد، نداءًا طارئًا عبر صندوقه السابع لليونيسف للمساعدة في تقديم الدعم للأطفال المتضررين في البلد الذي مزقته الحرب.

وكشفت مصادر مقربة من الزوجين لـ MailOnline أن ديفيد وفيكتوريا قد تبرعا بمليون جنيه إسترليني من أموالهما الخاصة للمبادرة الخيرية.  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى