الرياضة العالميّة

هل كانت الانتقادات تجاه لاعبي النصر في محلها؟

طالت الانتقادات بعض لاعبي نادي النصر بعد الخسارة أمام الهلال في نصف نهائي دوري أبطال آسيا الذي تأهل على إثره الأخير إلى النهائي الشهر المقبل.

وصب جمهور النصر غضبه على وليد عبد الله حارس مرمى النادي من خلال هاشتاغ حمل اسمه وظهر في الترند السعودي بـ7.8 ألف تغريدة حمًل فيها المغردون حارس الاصفر مسؤولية الخسارة، وتشير إحصائياته بأن الأهداف المتوقع دخولها لمرماه تبلغ 8.5 فيما تبرز أرقامه خلوه من أي أخطاء مؤدية إلى أهداف وهو الذي أبعد الكرة عن مرماه مرة واحدة في تسعين دقيقة لعبها أمام الهلال.

وحمل عبدالله مادو أسباب الخسارة وبحسب الأرقام فإن النصر يستقبل 1.19 هدفا كلما شارك المدافع في 90 دقيقة، وفي نصف النهائي أرقامه تظهر افتكاكه الكرة 3 مرات وتشتيتها له مرة واحدة وفي الالتحامات نجح في 8 منها مقابل فشله في واحدة.

وطال غضب الجماهير المهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله الذي شارك اساسيا امام الهلال ولمدة تسعين دقيقة، وكانت حصيلته تسديدتين، واحدة منهما بين القوائم الثلاث، وأهدر فرصة محققة للتسجيل في الوقت الذي خلق ثلاث فرص لزملائه، ولمس الكرة 8 مرات داخل منطقة الخصم وارتكب خطأين في النصف اللقاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى