الأخبار الوطنيّة

هل ينخفض استهلاك التونسي خلال النصف الثاني من رمضان؟

قال مدير المعهد الوطني للاستهلاك مراد بن حسن في تصريح لموزاييك إنّ الإقبال على بعض المواد خلال شهر رمضان يزداد في عدد من المواد مقابل انخفاض في استهلاك مواد أخرى وذلك في علاقة مع العادات الغذائية لشهر الصيام. وأكّد بن حسن أن استهلاك البيض والخبز يزداد في رمضان مقابل تراجع استهلاك البطاطا بحكم اغلاق المطاعم أبوابها.  وأرجع ارتفاع استهلاك البيض إلى اعداد بعض الأطباق في رمضان وأيضا بسبب صناعة الحلويات استعداد لعيد الفطر.  ولاحظ بن حسن أنّ الطوابير أمام المخابز تقلصت مقارنة بالأيام الأولى للشهر المعظّم. كما أشار إلى عودة نسق تزويد السوق إلى نسقه العادي تدريجيا بعدد من المواد الأساسية على غرار مادتي السكر والأرز بعد قيام الديوان التونسي للتجارة بضخّ كميات إضافية في الأسواق. من جهة أخرى أشار بن حسن إلى أنّ اللافت هذا العام هو  الإستعداد مبكّرا لشهر رمضان على غير العادة، مرجعا ذلك إلى الندرة في بعض المنتوجات مما أدى إلى حدوث لهفة إضافة إلى تعمّد عدد من المهنيين القيام باقتناء كميات كبيرة من عدد من المنتجات أدى إلى إحداث نقص كبير من التزويد بهذه المواد على غرار الفرينة والسميد.  وبالنسبة لارتفاع بعض أسعار الخضر على غرار الفلفل والطماطم، أكّد أنّ هذا الإرتفاع يعود إلى أنّ المكنتوجات المتوفّرة حاليا ”بدرية”، متوقعا انفراجا في الأسعار خلال الأيام والأسابيع المقبلة مع دخول الإنتاج مرحلة الوفرة وهو ما سيساهم في استقرار الأسعار.  استمع إلى مداخلته في برنامج رمضان الناس:  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى