الأخبار الوطنيّة

وزارة البيئة: فضلات البناء المعضلة كبرى..

أكدت مديرة جودة الحياة بوزارة البيئة عواطف العربي المسعي تقدم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للحد من انتشار النفايات البلاستيكية وخاصة الخفيفة منها. وقالت المسعي إن وزارة البيئة تعمل حاليا مع البنك الدولية على وضع استراتيجية لساحل دون بلاستيك تشمل الرسكلة وإعادة التثمين والتقليص من إنتاجها من المصدر ودعم الاقتصاد الدائري. من جانبها، اعتبرت المديرة بوزارة البيئة سهير العذاري أن فضلات الهدم والبناء تمثل مشكلا كبيرا في كامل تراب الجمهورية مشيرة إلى إلقاء 2.5 مليون متر مكعب من هذه الفضلات عشوائيا وتفوق كمية فضلات البناء عامة  10 ملايين متر مكعب سنويا يصعب على البلديات والولايات التصرف فيها. ومن بين الحلول المطروحة اليوم وفق العذاري أن تتكفل الولايات برفع فضلات البناء بالتوازي مع ردع المخالفين وناقليها عشوائيا، وتخصيص فضاءات لجمعها. كما العذاري إلى تخصيص مصبات مراقبة لجمع فضلات الهدم والبناء ورسكلتها قصد استعمالها في بناء الطرقات. وأشارت العذاري خلال ندوة للوزارة حول “2023 سمة النظافة” إلى أنه تتم الان تجربة مد طريق بطول كلمتر واحد يتم استعمال 20 %  من إجمالي مكوناته من فضلات البناء المرسكلة، على أن تتم مقارنته بعد الاستعمال مع وصلة طريق اخر يتم بناؤه بمواد عادية لمد الطرقات. كما اعتبر أن هذه الدراسة ستمكن عند نجاحها من حل معضلة انتشار فضلات البناء. الحبيب وذان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى