الأخبار الوطنيّة

وزارة المرأة تدعم إصدار أحد مؤلفات الراحلة لينا بن مهني

استقبلت آمال بلحاج موسى، وزيرة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن، صباح اليوم الخميس 17 فيفري 2022 بمقر الوزارة الصادق بن مهني رئيس جمعيّة “لينا بن مهنّي” والد، الناشطة الحقوقية والمدوّنة، الراحلة لينا بن مهنّي. وأعربت الوزيرة بالمناسبة عن دعمها الكامل لنشاط هذه الجمعيّة التي تحيي الذكرى السنوية الثانية لرحيل أيقونة النضال لينا بن مهني يوم 19 فيفري الجاري، مؤكّدة انخراط الوزارة في كلّ ما يخلّد ذكرى لينا بن مهنّي ويدعم القيم التي ناضلت من أجلها. وتمّ الاتّفاق في هذا الإطار على إمضاء اتفاقية شراكة بين الجانبين لتعزيز فرص التعاون في المجالات المتّصلة بنشر ثقافة حقوق الإنسان. وأعلنت الوزيرة خلال هذا اللقاء أنّه تقرّر إطلاق اسم لينا بن مهني على الروضة العمومية برج الوزير الزهراء التي سيتم افتتاحها قبل شهر سبتمبر القادم، تخليدا لنضالات الفقيدة واعترافا بإسهاماتها في خدمة قضايا المساواة والعدالة والكرامة. كما قرّرت الوزارة دعم الجمعيّة في إصدار أحد مؤلفات الراحلة لينا بن مهني التي تتّسم بانتصارها لحقوق المرأة بوجه خاص وللحقوق الانسانية بوجه عام، وأذنت الوزيرة في هذا الإطار بتكليف مركز البحوث والدراسات والتوثيق والاعلام حول المرأة “كريديف” بتجسيم هذا الإصدار. من جانبه، أعرب االصادق بن مهني عن تقديره لدعم الوزارة للجمعية في أنشطتها التي تعدّ مواصلة للمسيرة النضالية لابنته الراحلة، مؤكّدا أنّ الجمعية تعمل في اتجاهين واضحين بهدف المحافظة على تراث لينا بن مهني وما تركته من كتابات ومحاضرات ومواصلة العمل على تكريس قيم الحريّة والكرامة والمساواة التي ناضلت الفقيدة من أجلها. واستعرض خلال هذا اللقاء برنامج إحياء الذكرى السنوية الثانية لرحيل لينا بن مهني بمدينة الثقافة الذي يتضمّن عروضا موسيقية وفنية وأشرطة وثائقية وشهادات حية عن مسيرتها النضالية، ومعرض صور ونقاط خاصة بالتبرع بالكتب وبالتحسيس بأهمية التبرع بالأعضاء وحرية الأنترنات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى