الأخبار الوطنيّة

وزراء الصحة والتربية والمرأة: الطفولة التونسية في خطر‎..

وجّه وزير الصحة علي مرابط، صباح اليوم السبت، خلال يوم إعلاميّ لتقديم المخطّط الوطني للنهوض بالصحة النفسية للطفل والمرافق بمدينة الثقافة وذلك بحضور وزراء الصحة والتربية والمرأة، رسالة إلى الجمعيات المهتمة بالأطفال المصابين بطيف التوحّد إلى توحيد جهودها “عوض العمل بشكل مشتت”، داعيا إيّاهم إلى التنسيق بشكل جماعي مع الوزارة خاصّة وأنّ اليوم هو اليوم العالمي للتحسيس حول طيف التوحّد. وتحدّث مرابط عن “أرقام مفزعة” تخصّ الأطفال في علاقة بالتدخين والمخدرات ومختلف الانحرافات و تصاعد العنف في صفوف الأطفال. ويذكر أنّ هذا المخطط تشرف عليه منظمة الصحة العالمية ومنظمة “يونيسيف”. من جهتها أكّدت وزيرة المرأة والأسرة والطفولة والمسنين آمال موسي أنّ العنف على الأطفال بلغ 17 ألف و69 اشعارا باعتداء إضافة إلى محاولات انتحار بلغت 194 في صفوف اليافعين. وعدّدت موسي الظروف المنتجة لهذا الوضع أهمها تصدع الأسرة و13 ألف حالة طلاق سنة 2021 وتضاعف العنف الأسرى خلال الحجر الصحي، مؤكّدة أن الوزارة ستنشئ إدارة خاصة باليافعين. أما وزير التربية فتحي السلاوتي، فقد اعتبر في تصريحه أنّ المنهج المدرسي القائم على كتب طبعت منذ 2002 أصبحت منفرة للتلميذ إضافة إلى انعدام الأنشطة العلمية والإبداعية، مذكّرا بسعي الوزارة إلى تغيير الكتب والمنهج، قائلا إنّه يقرّ بتقصير وزارة التربية في حقّ الأطفال ذوي الاحتياجات الخصوصية وصحة الطفل النفسية عموما، مبديا ارتياحه لمدرسة “الفرصة الثانية” التي استوعبت أطفالا منقطعين عن الدراسة. سيدة الهمامي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى