الأخبار الوطنيّة

وزيرة العدل تؤدي زيارة غير معلنة لسجن المسعدين وتأذن بإجراءات مستعجلة

أدت وزيرة العدل ليلى جفال، اليوم الإثنين 01 ماي 2023، زيارة غير معلنة إلى السجن المدني المسعدين بولاية سوسة، أين تحادثت مع الإطارات والأعوان العاملين بالسجن، مهنئة إياهم بعيد الشغل، مكبرة فيهم ما يبذلونه من جهود للحفاظ على أمن الوحدات السجنية وحماية المودعين وحفظ سلامتهم في إطار ما ينص عليه الدستور والقوانين والمواثيق الدولية والمبادئ الأساسية لحقوق الانسان، وفق بلاغ للوزارة. وشددت الوزيرة لدى معاينتها لورشات التأهيل والمصحة السجنية والصيدلية ومصلحة التصدي وفرقة الأنياب على ضرورة المضي في توخي اليقظة والحيطة في حفظ امن الوحدات السجنية واستباق كافة مخططات المساس بأمن الوحدات و سلامتها، على غرار ما أظهره أعوان وإطارت سجن برج الرومي من حرفية ومهارة عالية.  كما اطلعت الوزيرة على الخدمات المقدمة إلى المودعين وظروف الإقامة بالسجن المذكور وإعاشة المودعين وظروف إعداد الوجبات وتقديمها، مؤكدة على ضرورة الالتزام بقواعد النظافة وحفظ الصحة، وتابعت عمليات التزود بمختلف المواد الغذائية والاستهلاكية وخاصة الأساسية منها، مشددة على ضرورة حسن خزنها وحفظها طبقا للقواعد الصحية والعلمية المستوجبة في الغرض. ولدى زيارتها للأجنحة والغرف السجنية وفضاء الام المرضعة ، أصغت الوزيرة لمشاغل عدد هام من المودعات والمودعين والتي تعلقت بالخصوص بطول أجال التقاضي و مدة الايقاف. الى جانب طلب توسيع قاعدة المتمتعين بالعفو . وقد أوضحت الوزيرة في هذا الصدد ان الوزارة بصدد العمل على تقليص الزمن القضائي للحد من طول آجال التقاضي، مشيرة كذلك الى الحرص المتواصل على مزيد تفعيل العقوبات البديلة وتوسيع نطاق المنتفعين بها، الى جانب العمل على تعميم المحاكمة عن بعد كمراجعة مقاييس التمتع بالعفو والسراح الشرطي ومراجعة الاحكام المنظمة له في المنظومة الجزائية في الفترة القريبة القادمة، بما يوفر المزيد من المرونة ويسمح بقبول اكبر عدد ممكن من المساجين المبتدئين ممن تتوفر فيهم شروط العفو والسراح الشرطي او تمتعوا بالتأهيل وشاركوا في دورات تكوينية وتدريبية وتبين سعيهم  للعودة كعناصر منتجة وفاعلة في المجتمع.  كما اذنت الوزيرة بتقريب عدد هام من المودعين من عائلاتهم و مراعاة ظروفهم الاجتماعية والصحية و وفق ما تسمح به طاقة الاستيعاب بالوحدات السجنية، مؤكدة في ذات الوقت على اولوية تعزيز سجن المسعدين بالمعدات والتجهيزات الضرورية لحسن أداء المهام الموكولة له لتوفير الإحاطة اللازمة للمودعين وضمان ظروف عمل أحسن للأعوان والإطارات .و شددت على ضرورة التسريع في إتمام أشغال التهيئة الجارية بسجن المسعدين المتعلقة بالمقر الاداري والمجمعات وغرف الإيداع ومقر  خاص بفرقة الأنياب قصد دخولها حيز الاستغلال في أسرع الآجال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى