الأخبار العالميّة

وزير خارجية أوكرانيا: "مجزرة" بوتشا كانت متعمدة

طالب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، مجموعة السبع، اليوم الأحد، بفرض عقوبات جديدة “مدمرة” على روسيا على خلفية الأحداث التي تشهدها مدينة بوتشا الأوكرانية.

وقال كوليبا عبر حسابه الرسمي على تويتر “مذبحة بوتشا كانت متعمدة، فالروس يهدفون للقضاء على أكبر عدد ممكن من الأوكرانيين. يجب أن نوقفهم ونطردهم”.

ووجه الوزير نداءه إلى مجموعة السبع مطالبا بفرض عقوبات جديدة تتضمن “حظر النفط والغاز والفحم، وإغلاق جميع الموانئ أمام السفن والبضائع الروسية، وفصل جميع البنوك الروسية عن نظام سويفت”.

وفي السياق، عبر وزير الخارجية الدنماركي جيبي كوفود، اليوم الأحد، عن تأييد بلاده لإجراء المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا في ارتكاب “جرائم حرب”، عقب ورود تقارير وصفها بالمروعة عن جثث في شوارع مدينة بوتشا الأوكرانية.

ودعا كوفود عبر حسابه الرسمي على تويتر إلى محاسبة المتورطين في ذلك عن “وحشيتهم المروعة“.

وكانت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس قالت أمس، إنها تشعر بالصدمة مما وصفتها بالفظائع التي تتعرض لها بوتشا ومدن أوكرانية أخرى، مؤكدة أن بريطانيا تعمل مع آخرين “لجمع أدلة ومساعدة المحكمة الجنائية الدولية”.

وتحدث صحافيون على الأرض في بوتشا، السبت، عن جثث تناثرت في الشوارع، حيث أفاد صحافيون من وكالة فرانس برس أن جثث 20 رجلا على الأقل بملابس مدنية كانت ملقاة في أحد الشوارع، وكانت إحدى الجثث مقيدة اليدين.

وقالت الوكالة إن سبب الوفاة لم يتضح على الفور، رغم إصابة جثة واحدة على ما يبدو بجرح كبير في الرأس.

ولم تتمكن القوات الأوكرانية من دخول كامل بوتشا إلا قبل يوم أو يومين بعد أن تعذر الوصول إليها لمدة ناهزت شهرا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى