الأخبار الوطنيّة

يوسف الصديق: أساند قيس سعيّد وأتمنى العمل معه لتنقيح الدستور

أكد الكاتب الصحفي والفيلسوف التونسي يوسف الصديق، أنه يساند الإجراءات التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد، قائلاً في نفس الوقت إن الرئيس تأخر نسبياً في تعيين رئيسة الحكومة وتوضيح رؤيته المستقبلية.

وقال الصديق خلال حضوره في إذاعة خاصة اليوم الأحد 3 أكتوبر 2021، أنه يجب وضع حد لما حدث منذ سنة 2011، ولا اساند سعيد كرهاً في الإسلاميين بل رفضاً لتدخل الدين في السياسة.

وأشار الكاتب الصحفي والفيلسوف أنه ليس لديه أي عداء للمسألة الدينية والدين واجب ومؤسسة موجودة للتوحيد، وأنه يستعرف بذلك ويحترمه، على حد تعبيره.

وأضاف الصديق أن مشكلته مع النهضة انها تريد تنظيم العلاقات الأفقية البشرية بقوانين سماوية تأولها لوحدها وهذا عكس ما جاء به القرآن في قوله تعالى” وأمرهم شورى بينهم، وفق تصريحه.

كما أوضح الصديق أنه لا يجب على سعيد الاكتفاء بالتشوار مع من حوله فقط، معتبراً أنه يتمنى العمل مع رئيس الجمهورية وأن يكون ضمن اللجنة التي ستنقح الدستور.

وفي تعريفه للشعبوية التي اتهم سعيد في وقت سابق بتوظيفها لحشد الجماهير، قال إنها تتمثل في الاستغلال المشط لعواطف الناس وأحاسيسهم ومزاجاتهم لقيادتهم، وهو ما يجعل هذه الجماهير تصبح شبيهة بالقطيع، مشيراً إلى أن التاريخ أثبت أن الشعبوية عادةً ما تؤدي إلى الفاشية، حسب قوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى