الرياضة العالميّة

"يويفا" يفرض على قاهر ريال مدريد اللعب بعيداً عن ملعبه

طلب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) من شيريف تيراسبول المولدوفي الذي صعق ريال مدريد الإسباني الموسم المنصرم بإسقاطه في معقله خلال دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، أن يبحث عن ملعب “بيتي” آخر بعيداً عن إقليم ترانسدنيستريا الانفصالي.

وقال الاتحاد القاري في بيان يوم الجمعة: في ضوء التصعيد العسكري الواسع النطاق الناجم عن الأحداث في الأراضي الأوكرانية من قبل الجيش الروسي، قررت اللجنة التنفيذية ليويفا يوم الجمعة عدم إقامة أي مباراة من منافسات يويفا في منطقة ترانسدنيستريا، في مولدوفا، حتى إشعار آخر.

ويمثل شيريف عاصمة إقليم انفصالي موالٍ لروسيا يبلغ عدد سكانه 470 ألف نسمة ويقع بين جنوب أوكرانيا ومولدوفا، وقد أعلن انفصاله عن باقي مولدوفا اثر حرب أهلية قصيرة بعد تفكك الاتحاد السوفييتي عام 1991.

منذ ذلك الوقت، يحمي جنود روس إقليم ترانسدنيستريا، وهو مستقل بحكم الواقع برغم عدم الاعتراف به من أي دولة في العالم.

رياضياً، وكي تكون قادرة على الانتساب إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، تخوض مدينة تيراسبول البالغ عدد سكانها 100 ألف نسمة، الدوري المولدوفي. مسابقة أحرزها شيريف 19 مرة منذ 2001.

وبعدما وصل الى دور المجموعات لدوري الأبطال الموسم الماضي لأول مرة في تاريخه وحقق مفاجأة مدوية بإسقاطه ريال مدريد في معقله 2-1، يبدأ شيريف مشواره في النسخة المقبلة من المسابقة القارية انطلاقاً من الدور التمهيدي الأول الذي يلتقي فيه زرينيسكي موستار البوسني في 6 يوليو ذهاباً و13 منه إياباً.

وعلى شيريف الآن أن يجد ملعباً آخر لخوض لقاء الإياب وفق ما أفاد الاتحاد الأوروبي في بيانه، قائلاً “دُعِيَ شيريف تيراسبول لاقتراح مكان/ملعب بديل خارج منطقة ترانسدنيستريا لمبارياته على أرضه في مسابقات يويفا للأندية طالما بقي حظر اللعب في المنطقة ساري المفعول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى