المرأة والمنوعات

‎كذبة الجاز الأبيض والعناية بالشعر: لا بينعم ولا بيطول.. اعرفى أضراره


202201091117431743

البحث المستمر للفتيات عن الجمال جعلهن يلجأن لاستخدام بعض المكونات الغريبة سواء في صنع الـ”ماسكات” أو كـ مكونات عناية للشعر والبشرة، حتى وصلن إلى استخدام الجاز الأبيض والذي يعتبر مادة زيتية لا تحتوي علي أي فيتامينات أو معادن بل بالعكس هو مادة قابلة للاشتعال قديمًا كانت وما زالت تستخدم كمصدر وقود لإضاءة بعض أنواع اللمبات البدائية، واستخدمت قديمًا على فروة الشعر عند أجدادنا لقتل حشرات الرأس وليس لغرض تطويل الشعر أو تنعيمه أو تفتيح لونه، كما أوضحت الدكتورة رجاء مجدي المدرس المساعد بكلية الصيدلة وخبيرة العناية بالشعر والبشرة في حديثها لـ “اليوم السابع” بعض أضرار استخدام الجاز الأبيض للشعر كما يلي:

يسبب التهاب الجلد

حذرت خبيرة العناية بالشعر من استخدام الجاز الأبيض وضعه على فروة الرأس، فذلك قد يسبب التهاب موضعي في الجلد، مما قد يجعل فروة الشعر ضعيفة وعرضة للعدوى البكتيرية والفطرية، فيحدث التهابات خطيرة قد تصل إلى الحروق.

ليس به مكونات مفيدة للشعر

‎علمياً الجاز الأبيض لا يحتوي على أي مكون مفيد للشعر فهو لا ينعم ولا يوقف تساقط ولا يغير لون الشعر، هو فقط ظاهرياً يقلل الهيشان وذلك يرجع لطبيعته كزيت ثقيل يغلف الشعر ويحميه من الجو الخارجي المؤثر عليه، مما يجعل مظهره غير مقصف، ولكن هذا تأثير لحظي وغير حقيقي فبمجرد غسله ستفقدين هذا المفعول، ولا فائدة منه والأفضل استخدام الزيوت الطبيعية النقية مثل الأرجان واللوز والخروع وزبدة الشيا وزيت جوز الهند.

يدمر أغشية العين

‎أما عن ضرره الأكبر إن دخل بالخطأ في العين، فقد يسبب دمار لأغشية العين ما قد يؤدي لضعف النظر أو العمى في أسوأ الحالات.

خطر استخدامه على الأطفال

‎أما بالنسبة للأطفال إن وصل للفم فقد يسبب عواقب وخيمة للجهاز الهضمي قد يصل إلى حروق والتصاقات به، واستنشاقه له أثار مدمرة للجهاز التنفسي ومدمرة تمامًا للرئة، كما حذرت خبيرة العناية بالشعر والبشرة من استخدامه للأطفال لقتل الحشرات الرأس لأن هناك العديد والعديد من البدائل الأكثر أمنًا وتوفيرًا، ولا ننسى إن الجاز الأبيض مادة قابلة للاشتعال فقد تسبب حوادث  في حالة قرب المستخدم من أي مصدر حرارة. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى