المرأة والمنوعات

7.3 مليار دولار.. دار سوذبير للمزادات تحقق أعلى حصيلة مبيعات بتاريخها فى 2021


20211216041502152

أعلنت دار “سوذبيز” للمزادات، أنها حققت خلال العام 2021 أعلى حصيلة مبيعات في تاريخها وهو 7.3 مليار دولار، بزيادة 71% عن عام 2020، وتحقق ذلك الارتفاع الكبير للمبيعات نتيجة عاملين رئيسيين خلال جائحة فيروس كورونا تمثّلا بظهور مهتمين جدد بفضل البث عبر الانترنت، وإقبال لافت للمشترين من آسيا.

ويشكل مبلغ 7.3 مليارات دولار “أعلى مجموع” حققته “سوذبيز” في “277 عاماً من الوجود”، وذلك حسب ما أوضحته الدار التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، والتي اشتراها عام 2019 قطب الاتصالات الفرنسي باتريك دراهي، وفقا لصحيفة “جارديان” البريطانية.

ومن هذا المبلغ الإجمالي، حققت المزادات ستة مليارات دولار (إضافة إلى 1.3مليار للمبيعات الخاصة)، بزيادة 71 في المئة عن عام 2020. كما يشكل هذا الرقم زيادة بنسبة 26 في المئة حتى عن عام 2019 الذي سبق الأزمة الصحية.

ومن أبرز المزادات هذا العام ذاك الذي أقامته “سوذبيز” في نوفمبر الفائت على المجموعة الفنية لعائلة ماكلو، فقد وصلت حصيلة بيع هذه الأعمال إلى 676 مليون دولار في أمسية واحدة نتيجة طلاق قطب العقارات في نيويورك هاري ماكلو وزوجته ليندا بورج التي كانت المديرة الفخرية لمتحف “متروبوليتان” في نيويورك.

وشكل استحواذ مؤسس منصة العملات المشفرة “ترو” رجل الأعمال الصيني الأمريكي جاستن سان (31 عاماً) على منحوتة “الأنف” البرونزية لألبرتو جاكوميتي في مقابل 78,3 مليون دولار نموذجاً لبروز فئة جديدة من هواة الجمع، ولاحظت “سوذبيز” أن 46 في المئة من الاستحواذات التي زادت قيمتها عن خمسة ملايين دولار عام 2021 مصدرها هواة الجمع الآسيويون.

واشترى آسيويون أيضاً القطعة الأغلى في مجموعة ماكلو وهي لوحة “الرقم 7” لمارك روثكو التي حصدت 82,4 مليون دولار. كذلك استحوذ مشترون من القارة نفسها على لوحة “جيرل ويذ بالون” لفنان الشارع البريطاني بانكسي والتي أعطيت عنواناً جديداً هو “لوف إز إن ذي بِن” مقابل 18,6 مليون جنيه استرليني (25,5 مليون دولار).

دار سوذبير

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى