المرأة والمنوعات

9 علامات على إفراطك في العطاء.. قدر نفسك عشان محدش يستغلك


202402060520322032


بعض الناس يحبون أن يكونوا محبوبين من الجميع ويريدون إسعاد الجميع وأن يعيش جميع المحيطين بهم في سلام،  مما يجعلهم يقدمون الكثير من التنازلات والتضحيات، لكن في كثير من الأحيان قد يؤدي ذلك إلى استغلال طيبتك من قبل الآخرين ويرون طيبتك هي نقطة ضعفك ويستغلونها لأغراضهم الخاصة، لذلك يجب عليك أن تقدر نفسك أولاً ثم تفكر في الآخرين، نقدم لك في ذلك التقرير الأشياء التي قد تحدث لك عندما تقوم بتلك التنازلات وفقاً لموقع “Brightside”.



– تبخل على نفسك لشراء شيء لشخص آخر
نعتقد في كثير من الأحيان أنه عندما  لا نشتري شيئًا نريده، يمكننا إثبات شيء ما لأشخاص آخرين. على سبيل المثال، نعتقد أن الزوج سيحب ذلك إذا لم تشتر زوجته شيئًا تريده أو تحتاجه لإفساح المجال لاحتياجاته. لكن في الواقع، ينتهي الأمر بالناس إلى الاعتقاد بأن هذا هو بالضبط ما ينبغي أن يكون عليه الأمر. وإذا لم نتمكن من إنفاق المال أو الوقت على أنفسنا، فسيعتقد الآخرون أننا لا نستحق ذلك.



– لا تحب جسدك
في العالم الحديث، قد يكون من الصعب أن تحب جسمك غير المثالي: جميع أغلفة المجلات وصفحات الويب التي نعرضها تحتوي على صور لعارضات مثاليات بدون تجاعيد أو وزن زائد. لذلك، بالطبع، تعاني العديد من النساء من عقدة النقص بسبب ذلك. لكن الجمال نسبي للغاية. بعض الناس سوف يعتقدون أنك تبدو وكأنك نموذج مثالي للجمال، والبعض الآخر لن يفعل ذلك. لذا، في النهاية، لا يهم إذا كان لديك تجاعيد، فستجد شخصًا يحبك على ما أنت عليه.


– لا تعبر عن آرائك
الشخص المهووس بإرضاء الآخرين غالبًا ما لا يكون واثقًا بنفسه ولا وجهات نظره، وكثيرًا ما يخشى أن يعبر عن آرائه خوفًا من أن تسبب إزعاجًا للمحيطين به أو لا تتفق معهم ويخاف أن يقول رأيًا ويتضح أنه لا يتفق عليه الآخرين. 



– لا تثق بنفسك وتطلب النصيحة طوال الوقت
الإفراط في النقد الذاتي وعدم الرضا عن نفسك يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب، الأشخاص الذين لا يؤمنون بأنفسهم ويبحثون عن النصائح غالبًا ما يصبحون ضحايا لتلاعب شخص آخر.



– تحاول ألا تقول لا
كثير من الناس غير قادرين على قول لا لأنهم يريدون موافقة الآخرين، والسبب هو أنهم لم يحصلوا على ما يكفي من الحب من والديهم، وكان عليهم أن يعملوا بجد ليستحقوا ذلك، لذلك عندما تعلم أنه يجب كسب الحب تحاول أن تكون جيدًا للجميع عندما تصبح بالغاً، يعد هذا أمرًا مناسباً حقاً للآخرين ولكنه صعب جداً بالنسبة لك.



– تسامح الآخرين حتى لو أساءوا إليك 
عندنا تسامح الشخص الذي لا يحترمك ويتطاول عليك فسيكون من الصعب عليك إيجاد طريقة للخروج من تلك العلاقة المسيئة، كما أن ذلك الشخص سيستغل ذلك لصالحه.



– تفعل أشياء ضد مصلحتك
عندما تقوم بفعل شيء لتلبية احتياجات أصدقائك وأقاربك حتى لو كان ذلك الشيء سيضر بمصلحتك الخاصة فهذا يعتبر شيء سيء، فبعض التضحيات التي تقدمها ليست ضرورية خاصة إذا كانت ستضر بمصلحتك الشخصية.



– الاستخفاف بوقت عملك الحر
لا يزال الكثير من الناس يعتقدون أن أولئك الذين يعملون لحسابهم الخاص لا يعملون حقاً، بل يحصلون على أموال فقط، ذلك لأنه لا أحد يراك في الواقع تعمل: فأنت لا تذهب إلى المكتب كل يوم، ولا أحد يرى مدى تعبك، وما زلت تحصل على أموال، ولهذا السبب يرغب المحيطون بك في كثير من الأحيان في جعلك تفعل المزيد من الأشياء في المنزل لأنك في المنزل على أي حال، وهم لا يهتمون بأن لديك وظيفة حقيقية يجب القيام بها ولا يحترمون وقت وظيفتك هذه. 



– لا تخصص وقتاً للراحة
عندما تقوم بكل المهام بنفسك دون طلب المساعدة فإنك تشعر بالإرهاق الشديد لدرجة أنك لا تستطيع حتى الاستمتاع بحياتك بعد الآن وهذا يدل على أنك لا تحب نفسك بما يكفي لتمنحها الراحة وتجعلها أولولية.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى